روائع مختارة | قطوف إيمانية | أخلاق وآداب | ثلث الأوروبيات تعرضن للعنف الجسدي

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > قطوف إيمانية > أخلاق وآداب > ثلث الأوروبيات تعرضن للعنف الجسدي


  ثلث الأوروبيات تعرضن للعنف الجسدي
     عدد مرات المشاهدة: 759        عدد مرات الإرسال: 0

كشف إستطلاع أجرته لجنة الحقوق الأساسية التابعة للاتحاد الأوروبي، أن حوالي 62 مليون سيدة في دول أوروبا المختلفة تعرضن للعنف الجسدي أو الجنسي منذ عمر الخامسة عشرة.

وتُعد هذه الدراسة هي الأكبر على مستوى العالم حول العنف ضد النساء، حيث أجرت اللجنة حوارات مع 42 ألف امرأة في جميع دول الإتحاد الأوروبي.

وسأل الإستطلاع النساء إن كن تعرضن للعنف الجسدي أو الجنسي أو النفسي في المنزل أو مكان العمل، بالإضافة لأي تجارب مثل التتبع، التحرش الجنسي أو العنف في الطفولة.

وتوصل التقرير إلى أن واحدة من بين كل عشرة سيدات تعرضت لصورة من العنف الجنسي منذ سن الخامسة عشرة، وأن واحدة من بين كل عشرين تعرضت للإغتصاب.

وسجلت دول الدانمارك وفنلندا والسويد أعلى عدد من النساء اللاتي يقلن إنهن تعرضن للعنف مثل الضرب والحرق والخنق والإغتصاب وأشكال أخرى من الجنس القهري منذ أن بلغن سن الـ15 عاما.

وبلغت نسب السيدات اللاتي تعرضن للعنف في هذه الدول الثلاثة 52 و47 و46 % على التوالي، في حين سجلت بولندا والنمسا وكرواتيا أقل نسب، بحوالي 20 % في كل دولة.

وقال مدير الوكالة مورتن كيايروم: الوضع سيء في جميع أنحاء أوروبا، النساء غير آمنات في الشوارع وغير آمنات في مكان العمل وأخيرا غير آمنات في المنزل.

وحسب التقرير فإن 18 في المئة تعرضن للتتبع، و55 في المئة من التحرش الجنسي، غالبًا في مكان العمل، وربط القائمون على الدراسة بين الإفراط في تناول الخمور وبين ازدياد العنف المنزلي.

وأظهرت الدراسة نوعا جديدا من العنف بحق المرأة يتمثل في تعرض الشابات لمضايقات عبر شبكة الانترنت والهواتف الذكية وأن واحدة من بين كل عشر نساء تتراوح أعمارهن بين 18 و29 تلقت رسائل مسيئة أو تحمل تهديدات عبر الرسائل النصية ورسائل البريد الإلكتروني أو من خلال شبكات التواصل الإجتماعي.

وقالت الكثير من النساء اللاتي يتعرضن لمضايقات عبر شبكة الانترنت أو لتعقب أحد الرجال بهن إن هذه الأعمال قد تستمر لعدة أعوام، حيث أشارت الوكالة إلى أن: العواقب النفسية والعاطفية لمضايقات عميقة الجذور قد تستمر لوقت طويل.

المصدر: موقع رسالة المرأة.