روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات دعوية | كيف أحفظ القرآن الكريم؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات دعوية > كيف أحفظ القرآن الكريم؟


  كيف أحفظ القرآن الكريم؟
     عدد مرات المشاهدة: 1288        عدد مرات الإرسال: 0

نص الاستشارة:

 

أيها الإخوة الأكارم... آمل مساعدتي فقد أمضيت ثلاث سنوات وأنا أحاول حفظ القرآن الكريم... ولكن للأسف كلما حفظت شيئا نسيته مما أصابني باليأس... آمل مساعدتي بطريقة مجدية للحفظ.

الرد:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

فإن حفظ كتاب الله عز وجل هو أعظم ما يعنى به الشباب ويركزون عليه، وفي السنوات الأخيرة يلحظ إقبال طيب من شباب الأمة على حفظ كتاب الله عز وجل وهذه نعمة من الله عز وجل نحمده عليها، وفي خضم الرغبة الصادقة والحماس الزائد اندفع كثيرون دون تخطيط أو تنظيم لحفظ كتاب الله عز وجل فكان من عواقب ذلك ظهور بعض الصعاب التي لم تكن في الحسبان ولم يخطط لتفاديها قبل بدء الحفظ، ونحن هنا أيها الأخ الكريم ندون لك بعض النقاط المعينة على تثبيت الحفظ بإذن الله عز وجل:

عليك بتصحيح النية واللجوء إلى الله عز وجل بأن يعينك على تثبيت حفظك.

اطلب من والديك الدعاء بالتوفيق وتيسير الأمور وكن بارا بهما وأشعرهما بما ينتظرهما من الأجر العظيم عندما يحفظ ولدهما القرآن الكريم فذلك مما يزيدهما حماسا وشوقا لليوم الذي تتقن فيه كتاب الله عز وجل.

عليك أن تصحح حصة الحفظ على شيخ متقن، ولا تكتف بالاعتماد على المصحف فإن ذلك طريق غير سليم وستحفظ كثيرا من الآيات بطريقة خاطئة فالقرآن يتلقى من أفواه الرجال.

لا تأخذ من الحفظ الجديد فوق طاقتك وركز على جودة الحفظ وركز بصرك على أسطر القراءة ولا تحاول الحفظ من خلال القراءة اليسيرة فما حفظ بسرعة نسي بسرعة.

داوم على برنامج المراجعة ولا تتوقف عن تكرار ما حفظت.

واستفد من الأوقات الضائعة مثل أوقات التنقل بالسيارة والسفر وأثناء الانتظار في الدوائر والمستشفيات.

استعن بما حفظته على قيام الله لتجمع بين الحسنيين تثبيت الحفظ والقيام.

لا تقرأ حفظك الجديد في الأماكن المفتوحة والتي بها أصوات وضوضاء بل اعتمد على الأماكن المغلقة والتي لا تسمع فيها أصواتا خارجية مزعجة وابتعد عن الغرف التي تكثر فيها الألوان والمشغلات.

النوم المبكر مما يقوي الذاكرة فنم مبكرا واستيقظ قبل أذان الفجر وابدأ بحفظك الجديد.

استعن بزميل بمستواك حتى يكون كل منكما عونا لصاحبه... واعتمدا مبدأ التسميع غيبا ولا تجعل المصحف طوال الوقت في يدك فإذا حفظت فاعمل على تكرار المحفوظ والمصحف بعيد عنك.

العجلة والسير بسرعة في الحفظ مما يعيق الحفظ ويحمل في نهاية المطاف على الإحباط وعدم القدرة على مواصلة الطريق.

تذكر دائما أنك في عبادة وخير مادمت عاكفا على حفظ كتاب الله عز وجل، فإن ذلك مما يعين على الصبر والاستمرار في الطريق.

والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل.

المصدر: موقع رسالة المرأة.