روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | التكيس على المبايض.. يؤدي إلى عقم ثانوي

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > التكيس على المبايض.. يؤدي إلى عقم ثانوي


  التكيس على المبايض.. يؤدي إلى عقم ثانوي
     عدد مرات المشاهدة: 2403        عدد مرات الإرسال: 0

السؤال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. نظرا لتأخري في الحمل بعد ابنتي والتي عمرها ثلاث سنوات، استخدمت في سنتها الأولى (ميكروليت) ثم تركتها.

ولم يحدث حمل لمدة سنتين، عملت التحاليل الهرمونية التالية: (fsh 4.93) ، (lh 7.39) ، (tsh 5.05) ، (prl 10.39).

وذهبت إلى الطبيبة ولم تعطني أي علاج، وقالت أن هذه التحاليل في المستوى الطبيعي، إلا أنني أشك في ارتفاع مستوى (lh)، وعملت (سونار) على الرحم وأشعة صبغة للأنابيب، وأخبرتني الطبيبة بأن كل شئ سليم والحمد لله.

فما رأيكم بنتائج هذه الهرمونات؟ وبماذا تنصحونني؟ علما بأن زوجي عمل تحليل السائل المنوي وكانت النتيجة كالتالي:

* العدد (64 مليون).

* الحركة في اول ساعة (A 15) ، (B 15) ، (C 30).

* وفي ثاني ساعة (A 15) ، (B 10)، (C 25).

وباقي التحليل من حيث اللزوجة والتشوهات وغيره طبيعي، وعمل أشعة على الخصيتين وتبين فيها وجود دوالي من الدرجة الثانية على الخصية اليسرى، فما هي نصيحتكم لنا؟

وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخت الفاضلة/ ام جمانة حفظها الله.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فإن موانع الحمل - أختى الفاضلة - تحدث بنسبة 40 % عند الرجل وبنفس النسبة عند المرأة، والنسبة الباقية بينهما، أي من عشر حالات عقم يكون أربع حالات سببها الرجل، وأربع حالات سببها المرأة، وحالتين يكون السبب مشترك عند كليهما.

أحيانا بعد الحمل الأول يحدث تكيس على المبايض، قد يؤدى إلى العقم الثانوي، بالإضافة إلى أن أقراص منع الحمل قد تؤدى إلى خلل مؤقت فى الهرمونات ثم تنتظم بعد ذلك.

أيضا واضح - أختى الفاضلة - من رسالتك أن دوالي الخصية ربما يكون لها علاقة بـتأخر الإنجاب، خصوصا و أن نسب التحاليل طيبة - إن شاء الله - مع إعادة تحليل الحمل فى مختبر آخر لمطابقة النتيجة الأولى، بعد إستشارة طبيب جراحة إذا كانت دوالى الخصية تحتاج الى جراحة فذلك أفضل.

والمهم بالنسبة للزوج الاهتمام بالغذاء الصحي وتناول فيتامين (C)، وهناك بعض العناصر مثل الزنك تباع منفصلة أو كجزء من أقراص فيتامينات، حيث أنها مهمة لتكوين الحيوانات المنوية.

وتناول الفواكه ذات اللون الأسود لأن بها مواد ضد الأكسدة للتخلص من الشوائب وذرات الأكسجين المنفصلة، والإقلاع عن التدخين إذا كان مدخنا، وأن يكون الجماع فى الأسبوع الذى يبدأ بعد اليوم 12 - 14 من بداية الدورة، أى بين الدورتين.

وإذا تأخر الحمل لمدة 5 شهور قادمة يمكن إعادة التحاليل مرة أخرى لك وله للوقوف على الوضع والإطمئنان على التحاليل.

وفقكما الله لما فيه الخير.

الكاتب: د. منصورة فواز سالم

المصدر: الشبكة الإسلامية