روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات دعوية | أقرأ كثيرًا.. وأنسى أكثر

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات دعوية > أقرأ كثيرًا.. وأنسى أكثر


  أقرأ كثيرًا.. وأنسى أكثر
     عدد مرات المشاهدة: 1808        عدد مرات الإرسال: 0

فضيلة الشيخ أنا شاب في الخامسة والعشرين أعمل ومتزوج وأموري ميسورة بحمد الله..

أعكف كثيرا على قراءة الكتب وكل مقروء مفيد تقع عليه عيني.. . إلا أنني أعاني من حالة من النسيان وعدم القدرة على الاستفادة من مطالعاتي عند الحاجة.. . كيف أتصرف لتصحيح هذا الواقع.. ؟

الرد: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

فإن القراءة من أهم ما يشتغل به المسلم في حياته اليومية.. . ومن يسر الله وقتا للقراءة فضيعه فهو مغبون بلا شك.. . والقراءة مهما كان صاحبها ضعيف الذاكرة ثقيل الفهم فإنه لا محالة سيستفيد منها قلت تلك الاستفادة أم كثرت، والناس في القراءة بين المقل والمكثر والمحروم.

ونحن كأمة مسلمة مطالبون بالقراءة وهي أول مأمور به في الكتاب العزيز، قال تعالى: {اقرأ باسم ربك الذي خلق.. . } . . . وقد عكف سلفنا الصالح على القراءة والكتابة وترجمة ما لدى الأمم الأخرى حتى أصبحت أمة الإسلام هي أرقى الأمم وأكثرها علما ومعرفة ونفعا للحضارة الإنسانية.

مرحبا بك أيها الأخ الكريم.. . بعض النصائح المفيدة ندونها لك لعل الله ينفع بها:

◄ عليك باللجوء إلى الله بالدعاء بأن يوفقك للعلم النافع المشفوع بالعمل الصالح.

◄ يحسن بالقارئ أن يكون له برنامج معين يتناسب مع قدراته العقلية والجسدية ليتمكن من الاستمرار على القراءة لفترة طويلة دون كلل.

◄ يحسن أن يكون هناك كشكول أو دفتر خاص بكل كتاب تدون عليه الفوائد النادرة والطرف والملحوظات الخاصة بالكتاب نفسه.

◄ المرور السريع على الكتاب لا يمكن من استيعابه بشكل كاف، وإنما تكون القراءة بتأن. . وتحسن القراءة أكثر من مرة للكتب الأكثر أهمية.

◄ نقل الفوائد والحديث مع الأهل حولها وعن محتويات الكتاب مما يثبت المعلومات ويساعد على استيعاب المقروء بشكل سليم.

◄ يحسن التواصل مع من يشتركون معك في الاهتمامات، فإنهم يدفعونك للمزيدك ويعينونك على تثبيت المعلومات من خلال مناقشة ما يقرأ من كتب وما يجد من مسائل بحثية.

◄ عدم أخذ الكفاية من النوم مما يسبب تشوش العقل وعدم القدرة على التعاطي مع الأمور بشكل سليم، فاحرص على أن تقرأ وأنت مستريح المزاج غير مشوش، وفي جو هادئ.

والله الموفق،، ، ،

المصدر: موقع رسالة المرأة