روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | أعاني من ارتفاع هرمون الحليب.. فهل من الممكن حدوث حمل؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > أعاني من ارتفاع هرمون الحليب.. فهل من الممكن حدوث حمل؟


  أعاني من ارتفاع هرمون الحليب.. فهل من الممكن حدوث حمل؟
     عدد مرات المشاهدة: 6897        عدد مرات الإرسال: 0

السؤال: السلام عليكم.. شكراً لجهودكم الرائعة في هذا الموقع المميز.

أنا متزوجة منذ 9 أشهر، عندي ارتفاع بسيط في هرمون الـ ( FSH )، حيث النسبة الطبيعة يجب أن لا تزيد عن 12.5، وجدته عندي 14، وهرمون الـ ( LH ) من 2 - 20 نسبته عندي 4، الغدة الدرقية 3.9.

بدأت باستعمال ثايروكسين 25mg منذ يومين فقط، وأصلاً عندي تضخم في الغدة النخامية بسبب ارتفاع هرمون الحليب.

سؤالي: هل من الممكن حدوث الحمل أم لا؟

ربي ارزقني بجودي عاجلاً غير آجل، يا اللـه.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخت الفاضلة/ أم جودي حفظها الله.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من المتبع أن نبدأ البحث عن أسباب عدم الحمل بعد انتهاء السنة الأولى، وليس قبل ذلك؛ لأن في ذلك إرهاق مادي وتوتر نفسي ليس له داعٍ.

والتحاليل التي ذكرتيها جيدة، ولا تحتاج إلى علاج، ويبقى ارتفاع هرمون الحليب هو نتيجة لتضخم الغدة النخامية وليس سبب لها، أي أن تضخم بسيط في الغدة ( Prolactinoma ) هو الذي يزيد إفراز هرمون الحليب، وبالتالي يؤدي إلى تأخير الحمل.

وبالتالي من خلال المتابعة مع الطبيب المختص يمكن استخدام وسيلة آمنة مثل العازل الطبي، وفترة الأمان لحين علاج وتنظيم هرمون الحليب وفي هذه الفترة، يمكن أخذ فيتامين د، وفولك أسد، وعلاج الأنيميا بالحديد إذا و جدت.

اللهم ارزق أختنا بجودي، اللهم آمين.


الكاتب: د. منصورة فواز سالم

المصدر: الشبكة الإسلامية