روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات دعوية | أبناؤنا... وبر الوالدين

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات دعوية > أبناؤنا... وبر الوالدين


  أبناؤنا... وبر الوالدين
     عدد مرات المشاهدة: 1396        عدد مرات الإرسال: 1

نص الاستشارة:

فضيلة الشيخ كثر العقوق وانتشر بين الشباب حتى أصبح أمرا معتادا لدى بعضهم ولا يخجلون منه... فهل أمر العقوق سهل لهذه الدرجة...؟

الرد:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: فإن العناية بالوالدين والبر بهما من شيم الصالحين وهو مطية كل خير في الدنيا والآخرة... ولعظم أمرهما قرن الله تعالى البر بهما بتوحيده سبحانه وتعالى: "وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا... "، ولم يزل الصالحون من سلف هذه الأمة يحرصون على البر بوالديهم ويسطرون في ذلك أروع المواقف وأنصع الصفحات... فعن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (دخلت الجنة فسمعت فيها قراءة قلت من هذا؟ فقالوا: حارثة بن النعمان) فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " كذلكم البر كذلكم البر " (وكان أبر الناس بأمه) فالوالد له قلبُ رحيم.. وصدر حنون.. مجبول على الشفقة.. ونفس كبيرة وسعت ما لم تسعه آلاف النفوس.. لا يجازي السيئة بالسيئة، بل يزيد المسيء إحسانا.. لم يظفر بخصال الرقة والشفقة سواه.. إنه المخلوق الوحيد الذي يعطي ولا يطلب.. ويبذل ولا ينتظر شكرا.. هل سمعت بمخلوق يحبك أكثر من نفسه التي بين جنبيه؟! إنه قلب الوالدين.. وكفى.. رمز الحنان.. وكنز العطف والأمان.. فما أشقاه وأخسره من استنكف عن بر والديه والسعي في مرضاتهما.. أولئك التعساء الذين أبعهم الله عن أسباب رحمته.. والعققة في كل زمان يمثلون شرذمة مأفونة تفر منها النفوس سوية... وواجب المسلم تجاه من يعرفه من العققة هو النصح والتوجيه والتحذير من العواقب الوخيمة التي تنتظر العاق... نسأل الله السلامة والعافية،،،،

وما أجمل قول القائل:

العَيْـشُ مَاضٍ فَأَكْـرِمْ وَالِدَيْـكَ بِـهِ

والأُمُّ أَوْلَـى بِـإِكْـرَامٍ وَإِحْـسَـانِ

وَحَسْبُهَا الحَمْـلُ وَالإِرْضَـاعُ تُدْمِنُـهُ

أَمْـرَانِ بِالفَضْـلِ نَـالاَ كُلَّ إِنْسَـانِ

المصدر: موقع رسالة المرأة.